أعظم الآيات القرآنية

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم { اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

الأربعاء، 5 مايو، 2010

أبيات شعرية جميلة عن حالنا والجنة والنار





هذه أبيات شعرية اقرأها وقل ما هو البيت الذي هز كيانك أو أعجبك كثيراً وأدهشك؟!!!






أبـت نفسـي تتوب فمـا احتيـالي * إذا بـرز العبـاد لـذي الجـلال

وقامـوا مـن قبـورهـم سـكارى * بــأوزار كأمـثـال الجــبال

وقد نصـب الصـراط لكي يجـوزوا * فمنهـم من يكب على الشمـال

ومنهـم مـن يسـير لـدارعـدن * تـلَّقـاه العرائـس بالـغـوالـي

يقـول له الـمهميـن: يـا ولـيّي * غفـرت لـك الذنـوب فلاتبـالي





عن أبو حامدالخُلْقاني قال:

قلتُ لأحمد بن حنبل: ما تقول في القصائد.

فقال: في مثل ماذا.

قلت: مثل ماتقول:

إذا مـا قال لي ربِّـي: ... أما استحييت تعصيـني

وتُخفـي الذنب من غيري ... وبالعصيان تأتيـني؟

فمـا قـولى له لما ... يعـاتبـنى ويقصيــنى؟

قال: فرد الباب، وجعل يقول:

إذا ما قال لي ربِّي: ... أما استحييتَ تعصيني

وتُخفي الذنبَ مِنْ غَيْري ... وبالعصيان تأتيني؟

فما قولى له لما ... يعاتبنى ويقصينى؟

فخَرَجتُ وتركته.







النفس تبكى على الدنيا وقدعلمت***أن السلامة فيها ترك مافيها

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها***إلا التى كان قبل الموت يبنيها

فإن بناها بخير طاب مسكنه*** وإن بناها بشر خاب بانيـها

أين الملوك التى كانت مسلطنة***حتى سقاها بكأس الموت ساقيها

أموالنا لذوى الميراث نجمعها***ودورنا لخراب الدهر نبنيها

كم من مدائن فى الأفاق قد بنيت***أمست خراباً وأفنى الموت أهليها

لكل نفس وإن كانت على وجل***من المنية آمال تقويها

المرء يبسطهاوالدهر يقبطها***والنفس تنشرها والموت يطويها

إن المكارم أخلاق مطهرة*** الدين أولها والعقل ثانيها

والعلم ثالثهاوالحلم رابعها***والجود خامسها والفضل ساديها

والبر سابعها والشكر ثامنها***والصبر تاسعها واللين باقيها

والنفس تعلم أنى لااصدقها*** ولست أرشد إلا حين أعصيها

لاتركنن إلى الدنيا ومافيها***فالموت لا شك يفنيناويفنيها

واعمل لدار غداً رضوان خازنها***والجار أحمد والرحمن ناشيها

قصورها ذهب والمسك طينتها***والزعفران حشيش نابت فيها

أنهارها لبن محض ومن عسل***والخمر يجرى رحيقاً في مجاريها

والطيرتجرى على الأغصان عاكفة***تسبح الله جهراً في مفاتيها

ومن يشترى الدار فى الفردوس يعمرها***بركعة فى ظلام الليل يحييها







تصاعد أنفاسـي إليـك جـواب * وكـل إشاراتـي إلـيك خطـاب

فليـتك تحلو والحيـاة مـريرة * وليـتك ترضـى والأنـام غضـاب

وليـت الذي بيـني وبينـك عامر * وبـيني وبيـن العــالمين خـراب

إذا صـح منك الود فالكل هيـن * وكـل الذي فوق الـتراب تـراب

فياليـت شـربي من ورادك صافيا * وشـربي من مـاء الفرات سـراب

متـى لم يكن بيني وبينـك ريبـة * فكـل نعيـم صـد عنك عـذاب

فكيف توانى الخـلق عنك وقد بـدا * جـمال به قـد هـامت الألبـاب

أقـول لعـذالى مدى الدهر اقصروا * فكـل الذي يهوى سـواه يعـاب







مثِّـل لنفسـِكَ أيُّها المغــرورُ * يـوم القيامةِ والسَّـمـاءُ تمـورُ

قد كُوِّرت شَمسُ النَّهارِ وأُدنيَـت * حتي علـى رأس العبـادِ تفـُورُ

وإذا الجِـبالَ تقلَّـعت بأُصُـولها * فرأيـتَها مِثلَ السَّحـابِ تـسـيرُ

وإذا النُّجُـومُ تساقَطت وتناثـَرت * وتبـدَّلت بعدَ الضـياءِكـدُورُ

وإذا العِشـارُ تعطَّلت عن أهلِها * خَلَت الدِّيـارُ فما بـها معـمـُورُ

وإذا الوحـوشُ لـدى القيامـةِ * احشـرت وتقولُ للأملاكِ أين نسيرُ

فيقـالُ سيروا تشهدُونَ فضـائحاً * وعجـائباً قد أُحضِرت وأُمُـورُ

وإذا الـجنـينُ بأُمِّـهِ مُتـعَلِّـقٌ * يخشى الحِسابَ وقلبـهُ مذعـُورُ

هـذا بـلا ذنبِ يخـافُ لهـولِهِ * كيفَ المُقيمُ على الذُّنوبِ دُهُورُ؟!

وإذا الـصـحائـف نشــرت * وتطايرت وتهتكت للعالمين ستـور

وإذا الجـلـيل طـوي السـما * بيمينه طي السجل كتابه المنشـور

وإذا الجـحيم تسعـرت نـيرانها * ولها علي أهـل الذنـوب زفـير

وإذا الجنـان تزخرفت وتطيـبت * لـفتي علي طول الـبلاء صـبور









مَشَـى الطـاووسُ يومـاً باعْـوجاجٍ؛ * فـقـلدَ شكـلَ مَشيتـهِ بنـوهُ

فقـالَ: عـلامَ تختـالونَ ؟ فقالـوا: * بـدأْتَ بـه ، ونحـنُ مقلـِـدوهُ

فخـالِفْ سـيركَ المعـوجَّ واعـدلْ * فـإنـا إن عـدلـْتَ معـدلـوه

أمـَا تـدري أبـانـا كـلُّ فـرع ٍ * يجاري بالخـُطـى مـن أدبـوه؟!

وينشَــأُ ناشـئُ الفتيــانِ منـا * علـى ما كـان عـوَّدَه أبـــوه









ياحبذا عينان في غسق الدجى *** من خشية الرحمن باكيتان

أكرم بجنات النعيم وأهلها**إخوان صدق أيما إخوان

جيران رب العالمين وحزبه ** أكرم بهم في صفوة الجيران

هم يسمعون كلامه ويرونه ** والمقلتان إليه ناظرتان

وعليهم فيها ملابس سندس ** وعلى المفارق أحسن التيجان

تيجانهم من لؤلؤ وزبرجد ** أو فضة من خالص العقيان

وخواتم من عسجد وأساور ** من فضة كسيت بها الزندان

وطعامهم من لحم طير ناعم ** كالبخت يطعم سائر الألوان

وصحافهم ذهب ودر فائق ** سبعون الفا فوق ألف خوان

إن كنت مشتاقا لها كلفا بها ** شوقالغريب لرؤية الأوطان

كن محسنا فيما استطعتفربما ** تجزى عن الإحسان بالإحسان

واعمللجنات النعيم وطيبها ** فنعيمها يبقى وليس بفان

أدم الصيام مع القيام تعبدا ** فكلاهما عملان مقبولان

قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم ** إلا كنومة حائر ولهان

فلربما تأتي المنية بغتة ** فتساق منفرش إلى الأكفان

((يا حبذا عينان في غسقالدجى ** من خشية الرحمن باكيتان))

واغضض جفونك عن ملاحظة النسا ** ومحاسن الأحداث والصبيان

اعرض عن النسوان جهدك وانتدب ** لعناق خيرات هناك حسان

في جنة طابت وطاب نعيمها ** من كل فاكهة بها زوجان

لا تحقرن من الذنوب صغارها ** والقطر منه تدفق الخلجان

وإذا عصيت فتب لربك مسرعا ** حذر الممات ولا تقل لم يان

لا تتبع شهوات نفسك مسرفا ** فالله يبغض عابدا شهواني

ومن استذل لفرجه ولبطنه ** فهما له مع ذا الهوى بطنان

أظمئ نهارك ترو في دار العلا ** يومايطول تلهف العطشان

لا خير في صور المعازف كلها ** والرقص والإيقاع في القضبان

إن التقي لربه متنزه ** عن صوت أوتار وسمع أغان

وتلاوة القرآن من أهل التقى ** سيما بحسن شجا وحسن بيان

أشهى وأوفى للنفوس حلاوة ** من صوت مزمار ونقر مثان

وحنينه في الليل أطيب مسمعاً ** من نغمة النايات والعيدان

يومُ القيامة لو علمت بهوله ** لفررت من أهل ومن أوطان

يومٌ تشققت السماء لهوله ** وتشيب فيه مفارق الولدان

يومٌ عبوس قمطرير شره ** في الخلق منتشر عظيم الشان

يوم يجيء المتقون لربهم ** وفدا على نجب من العقيان

ويجيء فيه المجرمون إلى لظى ** يتلمظون تلمظ العطشان

والجنة العليا ونار جهنم ** داران للخصمين دائمتان

3 تعليق على أبيات شعرية جميلة عن حالنا والجنة والنار

عبير بقلمي الصادق يقول...

وليـت الذي بيـني وبينـك عامر * وبـيني وبيـن العــالمين خـراب
إذا صـح منك الود فالكل هيـن * وكـل الذي فوق الـتراب تـراب

جزيت عنا خيراً على هذا النقل

وهذا من أكثر الأبيات التي شدتني


ويوجد غيره الكثير ..

تحياتي

أكرم هندوانة يقول...

الف
الف الف
الف الف الف
الف الف الف الف
الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف الف
الف الف الف الف الف
الف الف الف الف
الف الف الف
الف الف
الف
شكر

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

إنتقاء طيب
يوجد في ثراتنا الأدبي ما يعجز اللسان عن وصفه، فقط هناك موجة ضربت هذا العصر الذي انطلق انطلاقة بدون الإستفادة من هذا التراث، هناك قطيعة عند أكثر الشباب... البحث في التراث شيء جميل لا أسأم منه..
أحييك سيدي على عرضك هذا فهو ذكرى للغافلين، وزاد لغوي للسالكين، وبه ترق أفئدة المتدبرين.
تحية خالصة.

الزوار

free counters

احصائيات


Blogger WidgetsBlog statistics Widget For Blogger

أصدقاء المدونة