أعظم الآيات القرآنية

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم { اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

اعتذار مع الشكر!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اعتذار

قبل أي كلمة أتقدم لكم أخواني وأخواتي جميعا بكلمة الاعتذار لأجل الغياب الطويل والذي هو ليس بإرادتي ولكن لأسباب متنوعة واعترف بتقصيري تجاهكم لذا أكرر طلب الاعتذار منكم وإن شاء الله سوف يعود أكرم إلى هذا العالم الغالي كما عهدتموه خلال هذه الأيام القليلة القادمة فقد اتغيب عنكم لبضعة أيام ولكن سوف تجدوني أتشرف بالتعليق على مدونتاتكم التي اشتقت إليها كثيرا والتي أحس أنه فاتني الكثير من مواضيعكم الشيقة ولا بد لي من قرأتها كلها إن شاء الله


وكلمة شكر وتقدير واحترام
لجميع الأصدقاء وكل من سأل عني أو لم يسأل عني فما أروعكم وما أعظمكم ॥ حقا أن اللسان يعجز عن كلمة الشكر التي تجيش بالقلب لكن صوتا في أعماق الفؤاد يدوي بخالص الشكر والاحترام لكم جميعا

أخواني أخواتي لم أنساكم في تلك الأراضي المقدسة فقد ذكرتكم منذ يوم وصولي إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكنت أذكركم بالاسم في دعائي عند البيت الحرام وفي المشاعر المقدسة في جبل الرحمة يوم عرفة وأثناء الطواف بالكعبة المشرفة

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وأسأل الله القدير بمنه وكرمه أن يوفق كل من لم يحج منكم أن يوفقه إلى أداء هذه الفريضة العظيمة التي يعجز لساني عن وصفها ولا يعرف قدرها إلا من أداها

إن شاء الله لي مواضيع عن الحج فهناك الكثير من الأمور والمواضيع التي أحب أن أطرحها عليكم وأكرر هنا اعتذاري عن التأخير خلال الأيام القليلة القادمة والتي لن تزيد عن إسبوع إن شاء الله تعالى

وكل عام وأنتم جميعا بألف ألف ألف خير بمناسبة العام الهجري الجديد
يا أغلى الأخوان والأخوات..

الزوار

free counters

احصائيات


Blogger WidgetsBlog statistics Widget For Blogger

أصدقاء المدونة